Header Ads

Jan Man Gan Se Mutalliq Mera Mauqaf Tawaqquf

جن گن من سے متعلق ميرا موقف توقف

اس گيت كے متعلق دوآراء هيں 
① جائز
② ناجائز

جسكے بارے ميں حلال وحرام سے متعلق دوآراء هوں اسكا ترك بهتر هے اور جبكه مسئله ايمان وعقيده كا هو تو بدرجه اولى. 
اذااجتمع الحلال والحرام غلب الحرام،
مثلا كسي کھانے کے متعلق ايك شخص كهتا هے اسميں زهر هے دوسرا كهتا هے زهر نهيں هے تو دنيوي حيات كو بچانے كے لئے هم اس برتن كو اور کھانےكو هاتھ بھی نهيں لگائينگے اور جب معامله ابدي زندگي كي بقاء كا هو تو عقلمندي كا تقاضه يهي هے كه ان كلمات كو ترك كرديا جائے، ترك سے نه دنيوي زندگي كم هوگي نه حب الوطني ميں فرق آئيگا البته ايمان كے جانيكا خدشه بھی دور هوجائيگا۔

اسلئے احوط اور بهتر اور دجالي فتنوں سے نجات كا بهترين طريقه اسكا ترك هے، دنيوي زندگي سے اعلي وارفع اخروي زندگي هے خدانخواسته اگر يه شركيه الفاظ هوئے تو لمحوں نے خطاء كي تھی صديوں نے سزا پائی كا اعلي نمونه هوگا
اعاذنا الله من شبهة الشرك،
ميرا موقف جَن گَن كے تعلق سے توقف كا هے، بعض علماء اسے جائز كهتے جيسا كه مفتى شبير شاهي مرادآباد، اور بعض علماء عدم جواز اور حرمت كے قائل هيں جيسا كه مفتى مجدالقدوس خبيب رومى مفتى مظاهر علوم سهارنپور، اسلئے ميں نے درميانى راه اختيار كى كه اسكو ترك هى كرديا جائے تاكه عدم جواز كے قائلين كے نزديك بھی شرك كے شبہ كا احتمال نه رهے، اور جو حضرات جواز كے قائل هيں وه بھی وجوب كے قائل نهيں بلكه محض جواز كے قائل هيں اور جواز خيار كو مستلزم هے لهذا ميرا موقف توقف كا هے، جو حضرات گاتے هيں ميں انكو روكتا بهي نهيں البته دونوں فتاوى انكو بتاديتا هوں كه اب آپكي مرضي هے چاهے گاؤ يا نه گاؤ، پھرسوال كرتا هوں اگر آپكے سامنے گاجر كا مزيدار حلوه رکھاهو ليكن ايك شخص كهتا هے كه اسميں زهر ملايا گيا هے اور دوسرا شخص كهتا هے كه اسميں زهر نهيں هے تو آپ اس حلوه کے ساتھ كيا كرينگے؟ 

عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (إن الحلال بين والحرام بين وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس فمن اتقى الشبهات استبرأ لدينه وعرضه ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ألا وإن لكل ملك حمى ألا وإن حمى الله محارمه ألا وإن في الجسد مضغه إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب) متفق عليه۔
حضرت نعمان بن بشير رضى الله عنه سے روايت هے وه فرماتے هيں كه رسول الله صلى الله عليه وسلم نے ارشاد فرمايا حلال بھی واضح هے اور حرام بھی واضح هے اور ان دونوں كے درميان بعض مشتبه چيزيں هيں جنكو اكثر لوگ نهيں جانتے، پس جو مشتبهات سے بچ جائيگا تو وه اپنے دين اور اپنى آبرو كو بچاليگا اور جو مشتبهات ميں پڑ جائيگا تو وه حرام كاموں ميں پڑ جائيگا،جيسے كه چرنيوالا جانور (چراگاه كى)باڑھ كے ارد گرد چرتا هے، قريب هےكه وه چراگاه ميں داخل هوجائے (اگر داخل هوگا تو مالك چراگاه سے سزا پائيگا، اسيطرح) سنو هربادشاه كى چراگاه اور حدبندياں هوتى هيں اور الله كى حدبندياں اسكى حرام كرده چيزيں هيں (لهذا حرام كے قريب بھی نه جاؤ بلكه مشتبه چيزوں سے بھی دور رهو) اور سنو جسم كے اندر خون كا ايك لوتھڑا هے اگر وه صحيح رهيگا تو پورا جسم صحيح رهيگا اور اگر وه خراب هوا تو پورا جسم خراب هوجائيگا اور وه دل هے، 

محمدعطاءالله سميعى
A330Pilot کی طرف سے پیش کردہ تھیم کی تصویریں. تقویت یافتہ بذریعہ Blogger.