تازہ ترین

Post Top Ad

loading...

جمعہ، 26 مئی، 2017

Zahiriyat o Maddiyat Parasti

ظاهريت وماديت پرستى

ازقلم:مفتى محمدعطاءالله سميعى مظاهرى موانه ميرٹھ، يوپي الهند
غيراهل دل لوگ ظاهر كو دیکھ كر رائے قائم كرتے هيں جبكه اهل علم ودانش باطن كو ديکھ کر نظريه بناتے هيں، 
كسى شاعر نے كها 
ہے کہ: ۔
نه جا ظاهر كى صورت پر اگر كچھ عقل ودانش هے، 
چمكتا جو نظر آتا هے سب سونا نهيں هوتا۔۔
دوسرے شاعر نے يوں كها کہ:۔
حُسن صورت چند روزه حُسن سيرت مستقل، 
اُس سے خوش هوتى هيں آنکھیں اِس سے خوش هوتا هے دل




اعظمی اسلامک زون اینڈرائڈ سافٹ ویئر پلے اسٹور سے ڈاؤن لوڈ کریں اور ہر اپڈیٹ سے باخبر رہیں۔۔ڈاؤن لوڈ کرنے کیلئے دی گئی لنک پر کلک کریں۔۔ سافٹ ویئر کے بارے میں اپنی رائے ضرور دیں۔۔لنک


بهر حال عندالله مقبوليت ومحبوبيت كا مدار ظاهري شكل پر نهيں بلكه دل كي كيفيتوں پر هے، ظاهري شكل سے مراد محض شكل كي خوبصورتي نهيں بلكه دنيوى تمام نقوش اسكے اندر آتے هيں، اگر ظاهر كي خوبصورتي كي اهميت عندالله هوتي تو ابولهب محبوب خدا هوتا اور بلال رضي الله عنه كو كوئي مقام نه ملتا، 
اگر ظاهري تنومندي عندالله قابل قدر هوتي مرحب ولي الله هوتا اور چھوٹے سے قد كا علي حيدر بے حيثيت هوتا، 
اگر ظاهري شكل وصورت هي دنيوي لحاظ سے بھی سب كچھ هوتي تو انگريز جيسي طاقتور قوم چھوٹے سے قد كے پتلے دبلے مولانا محمودالحسن ديوبندى رح سے نه كانپتى اور انكو شيخ الهند كا لقب نه ملتا، 
اگر ظاهري نقوش بامعني هوتے تو ديهاتيوں كيطرح دولنگياں زيب تن كئے هوئے پتلادبلا قاسم نانوتوى علم كے چشمے نه بهاتا اور پنڈتوں كے دانت کھٹّے نه كرتا بلكه موٹے تازے تنومند پنڈت اور عيسائى اسپر بھاري هوتے، 
اگر ظاهري چمك دمك عزت دينے والي هوتي تو آدھی دنيا كا بادشاه عمر فاروق اپنے كپڑوں ميں چمڑے كے پيوند نه لگاتا، 
آج امت مسلمه ظاهريت اور ماديت كے پیچھےايسي پڑي كه اسكو مقصد اصلي بناليا،
مال هو يا حسن هو انكے پیچھے امت اپنا وقت اور صلاحيت دونوں برباد كررهي هے۔

بيوٹي پارلر ميں دیکھوکیا آتنك مچاركررکھا هے، بھوت سي شكل بنائے عورتوں كو شرمارهے هيں۔
الامان والحفيظ، جو امت خير امت هے جن كا مقصد تخليق عبادت خداوندي تھاوه تن پروري وشكم پروري ميں ايسے مدهوش هوئے كه مقصد زندگي بھلا بیٹھے، 
دوستو مال بھي ضروري هے جيسے كه بيت الخلاء ميں جانا ضروري هے، جيسے کشتی كيلئے پاني ضرورت هے ليكن مقصد نهيں جب تك پاني كشتي كے باهر رهتا هے كشتي سلامتي كے ساتھ چلتي رهے گی جس دن پاني كو كشتي نے اپنے اندر داخل كرليا اسي وقت كشتي تباه هوجائيگي يهي صورت انسان كي هے مال وزر ضرورت هو مقصد نه هو جبتك يه دل سے باهر هوگا انسان كا ايمان سلامت رهيگا جس دن اسكي محبت دل ميں داخل هوئي انسان كے ايمان كو خطره لاحق هوجائيگا، 
الله حقائق قبول كرنيكي توفيق دے آمين،

Post Top Ad

loading...